In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.

الأعمال الأساسية


البحري للنفط

  • تأسست البحري للنفط عام 1996م لتلبية احتياجات المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول المنتجة للنفط في المنطقة لخدمات نقل النفط الخام والخدمات اللوجستية. وتدير البحري للنفط حالياً 39ناقلة نفط عملاقة، اذ تمتلك كل سفينة القدرة على نقل 2.2 مليون برميل، بحمولة إجمالية تبلغ 11.6مليون طن ساكن

البحري للكيماويات

  • تأسست البحري للكيماويات عام 1990م، وهي أكبر مالك ومشغل لناقلات الكيماويات والمنتجات في الشرق الأوسط، بأسطول يتألف من 36 سفينة، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لأسطولها 1.3 مليون طن ساكن، وهي مصممة حسب أعلى المواصفات، وقادرة على نقل مجموعة واسعة من شحنات الكيماويات

البحري للخدمات اللوجستية

  • تأسست البحري للخدمات اللوجستية عام 1979م، وهي أول شركة استراتيجية يتم إنشاؤها ضمن مجموعة البحري. وتطبق البحري للخدمات اللوجستية نهجاً فريداً تُركِّز من خلاله على توفير مزيج مثالي من الشحنات، حيث تشغل، وبشكل منتظم، 6 سفن جديدة ومتطورة متعددة الاستخدامات تربُط المملكة العربية السعودية بالموانئ الرئيسية في منطقة الخليج وشبه القارة الهندية ومنطقة البحر المتوسط وأمريكا الشمالية

البحري للبضائع السائبة

  • تأسست البحري للبضائع السائبة عام 2010م كمشروع مشترك بين شركة البحري والشركة العربية للخدمات الزراعية (أراسكو)، مع تفويض بالاستحواذ وامتلاك واستئجار وتشغيل أسطول ناقلات البضائع السائبة. وقد مهد هذا المشروع المشترك الطريق أمام شركة البحري لتنويع خدماتها في نقل البضائع السائبة، والتي تمثل حوالي 23% من إجمالي البضائع المستوردة إلى المملكة العربية السعودية

البحري لإدارة السفن

  • تأسست البحري لإدارة السفن عام 1996م، بموجب اتفاقية مشتركة بين شركة البحري وشركة أكوماريت، المتخصصة في إدارة السفن والتي يقع مقرها في إسكتلندا، وذلك بهدف تقديم خدمات إدارة سفن عالية الجودة للقطاعات في أنحاء المنطقة. ويقع مقر شركة البحري لإدارة السفن في دبي، وتدير حاليا 84ناقلة تتنوع بين ناقلات النفط العملاقة، وناقلات الكيماويات، وناقلات البضائع السائبة، والدحرجة

البحري للبيانات

  • تأسست البحري للبيانات عام 2015م، وتُركّز على إطلاق مبادرات متعددة الوظائف بغرض الكشف عن المعرفة والمعلومات التي تتضمنها البيانات الضخمة، وبالتالي لها أثر تحولي على قطاع النقل البحري . ويسمح وجود وحدة بيانات مخصصة لشركة البحري بتحسين خدماتها بشكل مستمر، وتمكينها من اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً بالاستفادة من مراكز البيانات