In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.

الإسكندرية ميناء جديد لشركة البحري في مصر

09 يوليو 2017
1.jpg
الإسكندرية ستشكل ثالث موانئ الشركة للنقل المباشر في مصر بعد السويس وبورسعيد

الرياض، المملكة العربية السعودية - 8 يوليو 2017: أعلنت البحري للخدمات اللوجستية، وهي واحدة من الشركات العشر الأولى في العالم في مجال نقل البضائع السائبة وإحدى قطاعات أعمال شركة البحري الرائدة عالمياً في مجال النقل والخدمات اللوجستية، عن إضافة الإسكندرية إلى محفظتها من الموانئ في جمهورية مصر العربية. 

ومن شأن هذه الخطوة أن تتيح لشركة البحري تقديم خدمات نقل البضائع السائبة والبضائع العامة والثقيلة ضمن خط رحلاتها الأمريكي الشمالي، وذلك من الموانئ الأمريكية الرئيسية إلى الإسكندرية، ومنها إلى الشرق الأوسط والهند. 

وبهذه المناسبة، قال أحمد بن محمد الغيث رئيس البحري للخدمات اللوجستية: "تمثل الإسكندرية ثالث ميناء للنقل المباشر لنا في مصر بعد السويس وبورسعيد. ويأتي قرارنا بالعمل في هذا الميناء بعد الطلب المتزايد على الخدمات اللوجستية الذي شهدناه من وإلى هذه الوجهة. وستتيح هذه الخطوة لعملاء البحري الاستفادة من شبكتنا الإقليمية الآخذة في النمو بوتيرة تصاعدية، فضلاً عن المرونة الكبيرة التي توفرها من خلال إمكانية الوصول إلى ثلاثة موانئ للنقل المباشر في البلد. كما سيؤدي ذلك إلى تعزيز أوقات العبور وتحسين تغطية الخدمات". 

وسيتم خدمة الميناء عبر أسطول البحري للخدمات اللوجستية، والذي يتألف من سفن جديدة متعددة الاستخدامات على جدول الخطوط الملاحية المنتظمة. وتربط أربعة منها الولايات المتحدة بالمملكة العربية السعودية وموانئ رئيسية أخرى في الخليج وشبه القارة الهندية والبحر الأبيض المتوسط، في حين تربط الناقلتان الأخريان القارة الأوروبية بالسعودية وموانئ رئيسية في الخليج والبحر الأبيض المتوسط. 

وفي إنجاز آخر، حصلت البحري لإدارة السفن، إحدى القطاعات التابعة لشركة البحري الرائدة في مجال النقل والخدمات اللوجستية، على تصنيف "الأسطول الكبير" من قبل خفر السواحل الأمريكي، إذ يأتي هذا التصنيف كتقدير آخر لمدى التزام الشركة بالمحافظة على أعلى معايير الجودة والسلامة.

ويمثل اعتماد البحري ضمن برنامج "الأسطول كبير" معلماً آخر في مسيرة الشركة بعد نجاحها في العام الماضي بالتسجيل في برنامج Qualship 21 التابع لخفر السواحل الأمريكي، والذي يهدف إلى تحديد السفن عالية الجودة التي تحمل علم دولة أجنبية وتعمل في الولايات المتحدة. وتمتلك البحري لإدارة السفن حالياً 48 سفينة حاصلة على شهادة Qualship 21.

وعلى هامش هذا الإنجاز، قال السيد بيير بيدرسن، رئيس البحري لإدارة السفن: "يُعَد الحصول على تصنيف ’الأسطول الكبير‘ دليلاً على التزام البحري الراسخ بالجودة والاهتمام الذي نكرسه لضمان السلامة والامتثال للمعايير البيئية. فخلال السنوات الأخيرة، كان هناك اهتمام متزايد بأسطول البحري من السفن المتطورة في الولايات المتحدة الأمريكية، لا سيما ناقلات النفط العملاقة (VLCC) وسفن نقل البضائع العامة (RoCon) التي تُستعمل في خدمة خطوط ملاحية متجهة إلى الموانئ الأمريكية. لقد أتاح لنا الاجتماع مع مسؤولين من خفر السواحل الأمريكي الفرصة لإعادة التأكيد على التزامنا بمراعاة أعلى معايير الأمن والسلامة والبيئة".