In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.

الأخبار

البحري تعزز حضورها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ

14 إبريل 2019
Group-Photo-(1).JPG
الشركة ستعمل على توسيع نطاق خدماتها وخلق فرص نمو جديدة لعملائه


الرياض، المملكة العربية السعودية - 14 أبريل 2019: انطلاقاً من التزامها بتقديم خيارات أوسع لعملائها في المنطقة والعالم، أعلنت البحري، الشركة الرائدة عالمياً في ‏مجال النقل والخدمات اللوجستية، عن توسيع حضورها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ما يمنحها فهماً أعمق حول توجهات السوق واحتياجات العملاء في قطاع نقل الكيماويات والخدمات اللوجستية في سنغافورة ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ ككل. 

وجرى الإعلان عن هذا التوسع يوم 5 أبريل في فندق ريجنت سنغافورة، وذلك بحضور كل من المهندس عبدالله بن علي الدبيخي الرئيس التنفيذي لشركة البحري وكبار المسؤولين التنفيذيين وممثلين عن كبريات شركات النفط، وشركات تجارة البتروكيماويات، والوسطاء البحريين في المنطقة. 

Claus-Breitenbauch,-President,-Bahri-Chemicals.JPG

وسيساعد هذا التوسع كل من البحري للخدمات اللوجستية والبحري للكيماويات، اثنين من قطاعات الأعمال الخمسة للشركة، على تسويق خدماتهما، واكتساب عملاء جدد، وتحسين مستوى خدمة العملاء الحاليين. كما تمتلك البحري خططاً لتوسيع أنشطة قطاعات الأعمال الثلاثة الأخرى الخاصة بالشركة في المنطقة ذاتها.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال المهندس عبدالله بن علي الدبيخي الرئيس التنفيذي لشركة البحري: "في إطار جهودنا لتحقيق رؤية البحري المتمثلة في ربط الاقتصادات حول العالم، ونشر الازدهار، وقيادة التميز في الخدمات اللوجستية العالمية، نواصل بخطىً ثابتة السير على استراتيجية الشركة طويلة الأجل لتحفيز نمونا المستدام وتوسيع انتشارنا في السوق. ونتيجة لذلك، نتمتع بمكانة راسخة على المستويين الإقليمي والعالمي. وتمثل عملية توسعنا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ علامة فارقة في مسيرتنا، ستُقرِّبنا إلى عملائنا أكثر من أي وقت مضى، ما يتيح لنا خدمتهم بشكل أفضل من خلال تقديم مجموعة واسعة من الخدمات ذات القيمة المضافة". 

وعلى مدار الـ 41 عاماً الماضية، دأبت شركة البحري باستمرار على توسيع تواجدها في السوق لتدعيم مكانتها كشركة رائدة عالمياً في القطاع البحري. وتمتلك الشركة حالياً مكاتب في كل من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، والهند، بالإضافة إلى شبكة واسعة من الوكلاء في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، وآسيا. 

والجدير بالذكر أن البحري هي المزود الرائد والمباشر لخدمة الخطوط الملاحية المنتظمة من موانئ شرق الولايات المتحدة وساحل الخليج الأمريكي وكندا إلى جدة ودبي والدمام ومومباي، بما في ذلك الموانئ على طول مسارات خدمة الخطوط الملاحية المنتظمة في البحر الأبيض المتوسط وأوروبا. ويظهر بوضوح حضور الشركة القوي في آسيا من خلال الموانئ العالمية التي تخدمها في كل من الصين، والهند، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية. 

Launch-Event.JPG

البحري للكيماويات هي أكبر مالك ومُشغِّل لناقلات الكيماويات في الشرق الأوسط، وتقدم خدماتها على امتداد 150 ميناءً حول العالم. تمتلك البحري للكيماويات وتُشغِّل 36 ناقلة كيماويات ومنتجات تبلغ طاقتها الاستيعابية 1.1 مليون طن ساكن، وهي مصممة حسب أعلى المواصفات وقادرة على نقل مجموعة واسعة من شحنات الكيماويات. في حين تُعَد البحري للخدمات اللوجستية، أولى قطاعات الأعمال الخمسة في البحري، ضمن قائمة أول 10 ناقلات للبضائع العامة في العالم، حيث تُشغِّل ست سفن متعددة الاستخدامات جديدة ومتطورة قادرة على نقل مختلف أنواع البضائع، تبلغ الطاقة الاستيعابية لكل منها 26 ألف طن ساكن عند تشغيلها بشكل منتظم.